الإنترنت الفضائي إنتظار إشارة البدء

أظهرت مجموعة ديال الوثائق اللي تقدمت فالآونة الأخيرة للجنة الاتصالات الاتحادية الأميركية أن شركة سبيس-إكس طلبت موافقة الحكومة لتشغيل شبكة هائلة للأقمار الصناعية ستوفر تغطية عالمية عالية السرعة للإنترنت.

واقترحت الشركة، اللي المقر ديالها كاين فولاية كاليفورنيا، ويملكها قطب صناعة التكنولوجيا إيلون ماسك، تشغيل نظام إتصالات رقمية فضائية سيضم في نهاية المطاف 4425 قمرا صناعيا بحسب الوثائق، التي قدمتها الشركة، الثلاثاء.

وأعلن أول مرة عن المشروع في يناير 2015، وقال ماسك في السابق أن التكلفة الإجمالية ديال هاد المشروع غادي توصل لأكثر من 10 مليارات دولار.

وأظهرت الوثائق أن الشبكة المزمعة غادي تبدأ بإطلاق قرابة 800 قمر صناعي لتوسيع الدخول إلى الإنترنت في أراضي الولايات المتحدة ومنها بورتوريكو وجزر فيرجين الأميركية.

وقالت الشركة في الوثائق التقنية المرفقة مع طلب الموافقة الحكومية: “النظام مصمم لتوفير نطاق واسع من خدمات الإتصالات للمستخدمين العاديين والتجاريين ومستخدمي المؤسسات والحكومة والمحترفين في أنحاء العالم”.

وغادي يوفر هاد النظام الجديد بديلا فضائيا لإتصالات الإنترنت عبر الكابلات والألياف الضوئية وغيرها من وسائل الاتصالات المتاحة حاليا.

ولم تقل سبيس-إكس متى سيبدأ إطلاق الأقمار الصناعية التي ستستخدم في الشبكة المقترحة.

Share

أضف تعليقاً