بالفيديو والصور « سيناريو الكمين » الذي أسقطت فيه فرنسية عشرينية سعد لمجرد

بعدما أثارت الفتاة الفرنسية التي أوقعت واتهمت سعد المجرد بالإغتصاب فضول المغاربة، أعلنت مجموعة من المنابر الفرنسية عن هويتها، ويتعلق الأمر ب لورا بريول “Laura Prioul” والتي تبلغ من العمر 20 سنة, وهي فرنسية الأصل.

الصحف الفرنسية أكدت أن الفتاة ذو أصول فرنسية، نافية بذلك ما نشر سابقا عن كونها ذو أصول مغاربية.

 

ونقل أحد المواقع الفرنسية عن إحدى صديقات الفتاة قولها إنها كانت مع الفتاة حين التقت بسعد المجرد لأول مرة في إحدى الحانات، حيث أشارت إلى أن الفتاة طلبت من سعد أن يريها بعض الكليبات التي صورها، لأنها لم يكن لديها معرفة مسبقة به، وهو ما فعل.

موقع “جريم سطار الفرنسي” أكد أن لورا كانت مع سعد في مائدة العشاء بفندق انتر كونتينونطال “Inter Continental” وسط باريس، ولم تكن منزعجة، قبل أن ترافقه إلى فندق ماريوت حيث كان يقيم والذي تحول إلى مسرح الجريمة.

المصدر نفسه أوضح أن “لورا بريول” من نجمات برامج الواقع الفرنسية، قد هربت حوالي الساعة 11 من غرفة سعد وهي في حالة هستيرية وشبه عارية، حيث ساعدتها عاملة نظافة الفندق، بإدخالها إلى إحدى الغرف في انتظار وصول رجال الشرطة.




laura-priol-saad-lmjarrad-4

الصورة السابقة

Share

أضف تعليقاً