المغرب إقتنى برنامجا للتجسس على الإنترنت

كشف موقع ذي انترسبت، المتخصص في الأمن الرقمي، أن المغرب من بين زبائن برنامج التجسس على الإنترنت “إنديس”.

وأكد هاد المصدر أن البرنامج الرقمي، اللي كتقبل عليه الحكومات وشركات الاتصال، اقتنته المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بـ “الديستي”، وهي جهاز حكومي تابع لوزارة الداخلية المغربية.

وكشف الموقع أن المغرب من بين زبائن برنامج التجسس منذ سنة 2008.

كما ذكر الموقع بزاف ديال الدول ستافدو من تجربة وخدمات إنديس، كالولايات المتحدة، وكندا وإسرائيل والهند.

ونقل الموقع واحد التعليق لسرين راشد، الناشطة في منظمة العفو الدولية، قالت فيه إن “الهدف من التجسس الرقمي في المغرب هو قمع ومراقبة صوت المعارضة”. “نخشى أن يؤدي استعمال هذه التكنولوجيا الرقمية الموجهة للتجسس، إلى انتهاك حقوق الإنسان وقمع حرية الرأي والتعبير”.

 

Share

أضف تعليقاً