عودة خدمة VoIP للعمل من جديد في المغرب

من جديد كترجع خدمة الاتصال عبر بروتوكول VOIP في المغرب بشكل طبيعي كما كانت في السابق وبالضبط قبل بداية العام الحالي حينما قررت الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات ARNT حظر هذه الخدمة بدعوى تسببها في خسائر كبيرة لشركات الاتصالات وهو ما تسبب في جدل كبير.

ورصد مستخدمون خلال الساعات الماضية عودة إمكانية الاتصال بالصوت والصورة على التطبيقات التي تستخدم تكنولوجيا VOIP. حيث عادت تطبيقات سكايب وفايبر وواتس آب للعمل بشكل طبيعي وكامل.

وفي الوقت اللي قال فيه البعض أن سبب عودة الخدمة هو رضوخ الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات لمطالب المستخدمين خصوصا بعد رفع دعاوى قضائية في المحاكم الإدارية المغربية، أشارت بعض الجهات إلى أن السبب يعود فكون المغرب غادي ينظم مؤتمر الأطراف الخاص بتغير المناخ COP 22 في نوفمبر القادم وهو مؤتمر أممي ضخم بحضور كبير وسيستمر لأيام وبالتالي فإن الكثير من الشخصيات الأجنبية ووسائل الإعلام ستستخدم خدمة VOIP، وسيكون من المحرج للمغرب أن تظل هذه الخدمة محظورة.

وبالإضافة إلى سمعة المغرب اللي تضررت كثيرا جراء هذا الإجراء “الجائر” فإن تقريرا أمريكيا صدر مؤخرا أشار إلى أن المغرب خسر منذ حظر خدمة VOIP في بداية السنة الحالية ما يزيد عن 320 مليون دولار، وإلى الآن لا يعرف ما إن كان هذا القرار مؤقتا أم دائما، كما لم يعرف بعد موقف الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات ARNT ولا شركات الاتصالات الثلاث من هذا التطور الجديد.

Share

أضف تعليقاً